اخبار المكتبالاخبارفرص

تنفيذ قطار السلام – العاصمة الإدارية الجديدة مع بنك إكزيم الصيني

قال الدكتور هشام عرفات وزير النقل، إن وزارة النقل ممثلة في الهيئة القومية للأنفاق قد عقدت خلال الأسبوعين الماضيين اجتماعات مكثفة مع وفد من بنك إكزيم الصيني الممول لمشروع القطار الكهربائي «السلام– العاصمة الإدارية – العاشر من رمضان»، والممتد بطول 67 كم و11 محطة، بشأن التوافق على كل النقاط المتعلقة بالاتفاقية التنفيذية مع البنك لتوفير قرض ميسر قيمته 1.2 مليار دولار يغطى تكلفة المشروع ، والذى سيخدم المدن
الجديدة بشرق القاهرة، حتى يصل إلى العاصمة الإدارية، مضيفا أنه تم خلال الاجتماع الاتفاق على كل النقاط وأن الاتفاقية التنفيذية سيتم توقيعها مع رئيس البنك خلال النصف الأول من يناير القادم، لافتا إلى أن الجانبين المصرى والصينى كانا قد وقعا اتفاقية إطارية لاستكمال القرض، إلى 1.2 مليار دولار بدلا من 739 مليون دولار.

وأضاف وزير النقل، أنه قد تم الإنتهاء من كل ما يتعلق بأعمال تحويل المرافق من مياه وصرف وكهرباء وغيرها، كما تم الانتهاء من كافة دراسات وتصميمات المشروع، بالإضافة إلى إنتهاء كافة الإجراءات التنسيقية الخاصة بتوفير المساحات والأراضى المطلوبة لمسار المشروع ومحطاته مع وزارة الإسكان ووزارة الدفاع.

وأشار إلى أنه من المخطط بدء الأعمال الإنشائية والتنفيذ بالمشروع فور توقيع العقد الخاص بالقرض ، حيث ستقوم بتنفيذ هذه الأعمال 5 شركات مقاولات مصرية، مشيرا إلى أن هذه الشركات ستنفذ الأعمال المدنية والسكة والاسوار بينما ستبدأ الشركة الصينية في أعمال الإشارات والاتصالات والتحكم عقب ذلك، بجانب تصنيع وتوريد 22 قطارا، لافتا إلى أنه من المخطط الانتهاء من أعمال تنفيذ المشروع بالكامل خلال عامين من تاريخ تفعيل التعاقد الموقع مع شركة أفيك الصينة.

من جانبه، أوضح الدكتور عمرو شعت نائب وزير النقل والقائم بأعمال رئيس الهيئة القومية للانفاق، أن السرعة التصميمية للقطار المكهرب تبلغ 120 كم/ساعة وأن مسار المشروع يمتد بطول 67.8 كم شاملا 61 كم سطحى و6.1 كم تنفذ على كوبرى علوى و 0.7 كم تنفذ نفقيا و يبدأ الخط من محطة عدلى منصور التبادلية مع الخط الثالث للمترو مارا بطريق القاهرة ـ الإسماعيلية الصحراوى حتى مدينة الروبيكى، ثم يتفرع فى الروبيكى إلى فرعين، أحدهما يتجه شمالاً بمحاذاة الطريق الدائرى الإقليمى ليخدم مدينة العاشر من رمضان، ويتجه الفرع الآخر جنوباً من محطة الروبيكى إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق