كلمة السفير

السادة المصريين والسادة المهتمين بالعلاقات التجارية والاقتصادية بين مصر والبرازيل، وبين مصر ودول أمريكا اللاتينية بشكل عام،

تحية طيبة وبعد،

يسعدنى أن أرحب بكم على صفحة المكتب التجارى لجمهورية مصر العربية فى البرازيل ودول أمريكا اللاتينية، والتى آمل أن تكون بمثابة حلقة الوصل بينكم وبين السفارة المصرية ببرازيليا والمكتب التجارى بساو باولو، تيسيراً لتنمية التعاون الاقتصادى والتجارى بين مصر والبرازيل، وكذلك مع كل دول أمريكا اللاتينية.

وستعمل الصفحة على نشر أخبار نشاط السفارة والمكتب التجارى الاقتصادية، وتطورات العلاقات التجارية والاقتصادية بين مصر والبرازيل ودول أمريكا اللاتينية، وكذلك توفير معلومات حول التطورات الاقتصادية التى تشهدها مصر والفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة بها والمؤتمرات الاقتصادية المنعقدة بها، فضلاً عن المشاركات المصرية فى المؤتمرات الاقتصادية المنعقدة فى البرازيل ودول أمريكا اللاتينية.

لقد شهدت مصر تطورات ملحوظة فى العلاقات التجارية مع المنطقة كان من أبرزها التوقيع فى عام 2010 على اتفاق للتجارة الحرة بين مصر ودول تجمع السوق المشترك لدول الجنوب “الميركسور” والذى يضم كلاً من البرازيل والأرجنتين والأوروجواى وباراجواى، وهو الاتفاق الذى يتيح الحصول على إعفاء جمركى أو تخفيض متدرج لعدد كبير من الصادرات المصرية، ودخل الاتفاق  بالفعل حيز النفاذ فى عام 2017، وهو ما يعطى دفعة للعلاقات الاقتصادية بين مصر ودول التجمع. كما تعمل السفارة والمكتب التجارى على تنمية الاستثمارات المتبادلة.

ختاماً يسعدنا تلقى رسائلكم ومقترحاتكم، وآمل أن تحوز الصفحة على إعجابكم.

السفير علاء رشدي

إغلاق