الاخبار

وزير الصناعة: 4 شركات عالمية بينها رينو تتفاوض لتصنيع سياراتها في مصر.. وكيا بدأت الإنتاج الفعلي

قال وزير التجارة والصناعة المهندس عمرو نصار، إن هناك إحدي الشركات الآسيوية التي تتفاوض مع مصر لكي تنشأ مصنع لها علي الأراضي المصرية، بهدف أن تتخذ من مصر مركزا لتصدير منتجاتها.

 

وأضاف في حوار مع ملحق سيارات الأهرام، أن مصر تعتبر من أقل البلاد تأثرا خلال الفترة المقبلة، وأن الباقات الاستثمارية تستهدف دعم الاستثمار في مصر، لافتا إلي أن هناك مباحثات مع الشركات الأم لعدد من الشركات العالمية لتجميع سياراتها في مصر، وهي شركة رينو الفرنسية، ومع إحدى الشركات الصينية العالمية “سايك”، لانتاج أكثر من 30 ألف سيارة في مصر، وتصدير 5 آلاف عربية فقط للسوق الخارجي، والثالثة شركة “فوتون”، سيارات تجارية للميكروباصات، والمباحثات متوقفة علي الاتفاق علي الكميات التي سوف تنتجها الشركة في مصر واتحفظ على الرابعه لحين انهاء المباحثات معها.

 

وأضاف أن الوزارة تحاول مساعدة الشركات التي تريد التجميع في مصر، منوها بعدم ربط مساعدة الوزارة للشركات التي تريد التجميع في مصر باتفاقية الجمارك لأن ذلك يثير الشكوك أن الوزارة تتلاعب علي الأوروبيين وأضاف أن شركة كيا الآسيوية بدأت تصنيع  سيارات في مصر منذ أسابيع قليلة.

 

وأكد أنه تم وضع باقات استثمارية لتجميع السيارات في مصر، وأيضا إذا رغب أحد في استخدام مصر كمركز تصنيعي لتصدير 50% من صناعته علي الأقل، علي أن تستحوذ مصر علي باقي انتجاته.

 

وأشار  إلي أن من سيأتي للتصنيع  لن يستهدف السوق المصري بمنتجاته، ولكنه يأتي لكي يقلل من تكلفة التصنيعة.

 

وأضاف أن وزارة التجارة والصناعة دائما تبحث عن حلول لمساعدة الشركات التي تجمع سياراتها في مصر في الفترة الحالية من أجل الاستمرار في السوق المصري وتكملة عملها، ولفت إلي أنه تحدث مع إحدى الشركات العالمية الكبيرة والعملاقة “جنرال موتورز”، برئاسة المهندس طارق عطا”، لكي تنتج 30 ألف سيارة بيك أب، مشيرا إلي أن القيمة المضافة وصلت إلي نسب تأهله أن ينتفع من الاتفاقيات التجارية خصوصا من إفريقيا.

 

وأوضح أن السيارة الـ”بيك أب”، تعتبر سيارة أساسية في أفريقيا, وأكد أنه علي ثقة في المهندس طارق عطا أن يرد الجميل للسوق المصري، وأن يصدر علي الأقل 15 ألف سيارة خلال العالم المقبل.

مقالات ذات صلة

إغلاق